منتديات فيرس

كمبيوفيرس
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الجراحة لعلاج الورم الليمفاوي الغير هودجكن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
egyegy76

avatar

عدد الرسائل : 122
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 11/04/2007

مُساهمةموضوع: الجراحة لعلاج الورم الليمفاوي الغير هودجكن   الثلاثاء مارس 04, 2008 7:48 pm


الزرع ( النقل ) لعلاج الورم الليمفاوي الغير هودجكن

NHL - Transplantation



يؤدي استخدام جرعات عالية من العلاج الكيميائي و أحيانا العلاج الإشعاعي إلى إتلاف النخاع العظمي. و النخاع العظمي مسئول عن إنتاج خلايا الدم الغير كاملة النمو ( الغير بالغة ) Immature Cells و هي ما تسمى بالخلايا الجذعية Stem Cells و التي تتطور و تنمو إلى خلايا الدم الكاملة النمو ( البالغة ) Mature Cells و التي تمثل خلايا الدم الحمراء، خلايا الدم البيضاء، و الصفائح الدموية. و بالتالي يحتاج المريض إلى نقل خلايا الدم الجذعية أو زرع النخاع العظمي لتعويض المفقود من الخلايا الجذعية.


ما هي طرق نقل الخلايا الجذعية؟




  1. خيفي ( من متبرع ) Allogeneic : تكون الخلايا المنقولة من شخص متبرع، الذي يمكن أن يكون من الأقرباء ( الأخ أو الأخت ). و يمكن أن يكون ليس له أي صلة بالمريض لكن تحاليله توافق المريض. و أفضل المتبرعين يكون توأم المريض إن وجد.


  2. ذاتي المنشأ Autologous : تكون الخلايا الجذعية المنقولة هي خلايا الشخص المريض نفسه. و يتم تجميعها قبل إعطاء الجرعات العالية من العلاج الكيميائي ثم يتم بعد ذلك نقلها مرة أخرى للمريض. و تلك الطريقة هي الأكثر انتشارا في حالات الورم الليمفاوي الغير هودجكن.


و يعتمد اختيار أحدى الطريقتين على طبيعة الخلايا الجذعية للمريض هل هي مناسبة لاستخدامها أم لا، و هل المتبرع المناسب موجود أم لا.

متى يتم نقل الخلايا الجذعية؟
يتم نقل الخلايا الجذعية في الحالات التالية:




  • عودة الليمفوما من النوع العدواني Aggressive Lymphoma.


  • الليمفوما من النوع العدواني و لم تستجيب للعلاج الكيميائي.


  • الليمفوما النوع الكسول Indolent Lymphoma لزيادة فرص الشفاء.


  • بعض الأنواع القليلة من الليمفوما التي تكون مقاومة للعلاج الكيميائي.


ما هي أنواع نقل الخلايا الجذعية؟
هناك نوعان أساسيان من النقل تعتمد على مصدر الخلايا الجذعية:




  1. نقل خلايا الدم الجذعية Stem Cell Transplantation: يتم أخذ الخلايا الجذعية من الدم و نقلها للمريض. و هو النوع الأكثر انتشارا.


  2. زرع النخاع العظمي Bone Marrow Transplantation: يتم نقل النخاع العظمي كمصدر للخلايا الجذعية.


نقل الخلايا الجذعية من الدم Stem Cell Transplantation
هي الطريقة الأكثر انتشارا لنقل الخلايا الجذعية، فيتم أخذها من الدم ( سواء دم المريض نفسه أو المتبرع ) بدلا من النخاع العظمي. و تتمثل خطواتها في الآتي:




  • يتم حقن بروتين ( للمريض أو المتبرع ) يسمى عامل النمو Growth Factor و هو بروتين يقوم الجسم الطبيعي بتصنيعه. و يتم حقنه تحت الجلد يوميا لمدة 4 – 5 أيام ليقوم بتنشيط النخاع العظمي لإنتاج كميات كبيرة من الخلايا الجذعية و توزيعها بالدم.


  • بعد ذلك يتم سحب الخلايا الجذعية من الدم عن طريق استخدام جهاز يسمى فاصل الخلايا Cell Separator حيث يتم سحب الدم من وريد بالذراع ليتم فصل الخلايا الجذعية و أخذها ثم إعادة باقي الدم إلى المريض مرة أخرى. ثم يتم تخزين الخلايا لحين الاحتياج إليها إذا كان فصل الخلايا يتم من المريض نفسه. أما إذا كانت الخلايا الجذعية من متبرع فيتم فصل الخلايا من المتبرع و نقلها للمريض في نفس الوقت.
    و لا يحتاج ذلك إلى تخدير كلي، فهي غير مؤلمة. فقط تتطلب التواجد في المستشفى عدة ساعات لمدة بضعة أيام.



  • و بعد أن يتلقى المريض العلاج الكيميائي ( أو الإشعاعي أحيانا ) لعدة أيام، يتم نقل الخلايا الجذعية إليه حيث تنتقل إلى النخاع العظمي لتبدأ في تكوين خلايا جديدة.




  • و يمكث المريض بالمستشفى أسابيع قليلة مع تناول المضادات الحيوية و اتخاذ الحذر و الاحتياطات اللازمة لحمايته من العدوى. و قد يحتاج إلى نقل دم Blood Transfusion من وقت لأخر.


  • و بعد عودة النخاع العظمي و عدد خلايا الدم إلى المعدل الطبيعي يخرج المريض من المستشفى.


ما هي خطورة نقل الخلايا الجذعية من متبرع؟
يفضل بالطبع أن يتم نقل الخلايا الجذعية من المريض نفسه. فعندما تكون الخلايا المنقولة من متبرع فهناك خطورة من حدوث أمر من الاثنين:




  • أن يرفض جهاز مناعة المريض الخلايا المنقولة إليه من شخص أخر. و يبدأ في مهاجمتها لأنه يعتبرها جسم غريب عنه و كأنها ميكروب دخل الجسم.


  • أو على العكس أن تقوم الخلايا المناعية المنقولة من المتبرع بمهاجمة خلايا جسم المريض المنقولة إليه حيث يعتبرها جهاز المناعة للمتبرع جسم غريب عنه و كأنه ميكروب فيقوم بمهاجمتها.


و يؤدي ذلك إلى إصابة المريض بإسهال، طفح جلدي، تلف بالكبد، و قد تصل الحالة إلى تهديد حياة المريض. لذلك هناك بعض الأدوية التي يتم إعطائها للمريض للسيطرة على حدوث ذلك.

زرع النخاع العظمي Bone Marrow Transplantation
يتم زرع النخاع العظمي في المرضى الأقل من 65 عاما فقط، و يجب أن يكون المريض بصحة جيدة. و تحتاج لتخدير كلي للمريض أو المتبرع. يتم سحب الخلايا الجذعية من النخاع العظمي نفسه من عظم الحوض. ثم يتم تخزينها. و بعد أن ينتهي المريض من تناول الجرعات العالية من العلاج الكيميائي، يتم نقل الخلايا الجذعية إليه.





الجراحة لعلاج الورم الليمفاوي الغير هودجكن

NHL - Surgery

تستخدم الجراحة لعلاج بعض حالات الورم الليمفاوي الغير هودجكن. و لا يعني ذلك أن الجراحة هي الحل للشفاء من المرض. فهي تستخدم في بعض الحالات فقط.

متى يتم استخدام الجراحة في حالات الليمفوما؟




  • الحصول على عينة من نسيج للمساعدة في تشخيص المرض أو تحديد مرحلته. و هو ما يسمى الخزعة ( فحص العينة ) Biopsy . و هذه هي أكثر الحالات انتشارا التي تستخدم فيها الجراحة.


  • استئصال عضو بعد أن يكون السرطان قد تمكن منه و أثر فيه كليا. و غالبا يكون هذا العضو هو الطُحال.


  • إنقاص حجم السرطان قبل استخدام علاج أخر حتى يكون العلاج الأخر أكثر فاعلية.


الخزعة ( فحص العينة ) Biopsy
لا تمثل الخزعة علاج للورم الليمفاوي الغير هودجكن. فهو عبارة عن أخذ عينة من نسيج ما بالجسم لمساعدة الطبيب في تشخيص المرض. حيث يتم فحص تلك العينة تحت الميكروسكوب و يُجرى لها اختبارات معملية. فيساعد ذلك في تحديد إصابة المريض بالليمفوما أو لا، كذلك تحديد نوع الليمفوما المصاب بها. و في بعض الأحيان تستخدم الخزعة أيضا في تقييم مدى استجابة الورم الليمفاوي للعلاج. و في أغلب الحالات يتم استخدام مخدر موضعي. لكن في حالات الأطفال خاصة إذا كان الطفل كثير الحركة و كانت العينة المأخوذة من العقد الليمفاوية فيحتاج إلى مخدر كُلي.

ما هي أنواع الخزعة ( فحص العينة )؟
هناك أكثر من نوع للخزعة، و هي:




  • خزعة العقد الليمفاوية Lymph Node Biopsy:
    يتم أخذ عينة من نسيج العقدة الليمفاوية المتضخمة. و عادة تتم باستخدام مخدر موضعي. و هناك طريقتان لأخذ العينة:




    • الخزعة الجراحية Surgical Biopsy: يتم استئصال العقدة الليمفاوية بأكملها.


    • الرشفة ( استئصال الأنسجة بالإبرة ) Fine Needle Aspiration Biopsy: يتم أخذ عينة صغيرة من العقدة الليمفاوية باستخدام إبرة رفيعة. و تتم باستخدام مخدر موضعي. و تستخدم تلك الطريقة في بعض الأحيان لتقييم الاستجابة للعلاج.





  • خزعة النخاع العظمي Bone Marrow Biopsy:
    يتم أخذ عينة من عظم الحوض لتحديد إذا كان السرطان قد انتقل إلى النخاع العظمي أم لا. و عادة تتم باستخدام مخدر موضعي.



الجراحة المعوية و استئصال الطُحال

Gastrointestinal Surgery & Spleenectomy
إذا انتشرت الخلايا السرطانية بكثرة في أحد أعضاء الجسم مثل الطُحال أو المعدة، فقد يحتاج المريض إلى إجراء عملية لاستئصال ذلك العضو. و تتم العملية تحت تخدير كُلي للمريض. فعند إصابة المعدة بالسرطان يتم في بعض الحالات استئصال المعدة. و أحيانا يتم استخدام العلاج الكيميائي، الإشعاعي، أو العلاج بالأجسام المضادة أحادية النسيلة ( مابثيرا ) كبديل للاستئصال. و يقوم الطبيب المعالج باختيار الحل الأمثل للمريض تبعا لحالته.

أما في حالة انتشار الليمفوما و إصابة الطُحال بالسرطان فيتم استئصال الطُحال. و يجب إعطاء بعض التطعيمات للمريض قبل إجراء العملية حيث أن استئصال الطُحال يجعل المريض عرضة للإصابة بالعديد من أنواع العدوى البكتيرية. و يذهب المريض إلى المستشفى قبل إجراء العملية بيوم و يمكث بها أيام قليلة بعد إجراء العملية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الجراحة لعلاج الورم الليمفاوي الغير هودجكن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فيرس :: المنتدي الثقافي :: المنتدي الطبي-
انتقل الى: