منتديات فيرس

كمبيوفيرس
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 علاج الورم الليمفاوي الغير هودجكن NHL Treatment

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
egyegy76

avatar

عدد الرسائل : 122
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 11/04/2007

مُساهمةموضوع: علاج الورم الليمفاوي الغير هودجكن NHL Treatment   الثلاثاء مارس 04, 2008 7:19 pm


علاج الورم الليمفاوي الغير هودجكن NHL Treatment

هناك عدة طرق يتم استخدامها في علاج الورم الليمفاوي الغير هودجكن. و يختلف اختيار طريقة العلاج المناسبة من شخص إلى آخر تبعا لعدة عوامل:



  • إذا كانت أول إصابة بالمرض أو أنها متكررة ( عودة المرض مرة أخرى ).


  • نوع الورم الليمفاوي.


  • مرحلة المرض التي وصل إليها المريض.


  • الحالة الصحية للمريض و عمره.


و قد كان العلاج الأساسي للورم الليمفاوي الغير هودجكن هو العلاج الكيميائي ( الكيماوي )، لكن حديثا يتم الجمع بين العلاج الكيميائي و العلاج بالأجسام المضادة أحادية النسيلة Monoclonal Antibody Therapy و التي قد تستخدم أحيانا وحدها في العلاج.

و هناك أيضا العلاج الإشعاعي لكنه يكون مفيد و فعال في حالات معينة عندما يكون السرطان موجود في مكان واحد محدد بالجسم أو مكانين على الأكثر. و في بعض الحالات يحتاج العلاج استخدام جرعات عالية من أدوية العلاج الكيميائي. مما يؤدي إلى تدمير النخاع العظمي، و الذي يمكن إصلاحه باستخدام زرع ( نقل ) خلايا جذعية Stem Cells Transplantation.

و بعض المرضى المصابون بالنوع البسيط ( الكسول ) من الليمفوما Indolent lymphoma لا يشتكون من أي أعراض في البداية و لا يحتاجون لبدء العلاج مباشرة، فقط تتم متابعتهم عن طريق الكشف الطبي المستمر و الفحوصات الدورية و هذا ما يسمى المتابعة و الانتظار Watch & Wait.

و سوف نستعرض طرق العلاج المختلفة للورم الليمفاوي الغير هودجكن بالتفصيل:


علاج الورم الليمفاوي الغير هودجكن بالأجسام المضادة أحادية النسيلة

NHL Monoclonal Antibody Therapy

يعتبر العلاج بالأجسام المضادة أحادية النسيلة أحدث طرق العلاج الحالية لليمفوما، و قد مثل تطوره أكبر تقدم في علاج الورم الليمفاوي الغير هودجكن في السنوات الأخيرة. و الأجسام المضادة أحادية النسيلة المستخدمة في علاج الورم الليمفاوي الغير هودجكن هي مابثيرا Mabthera ( الريتوكسيماب Rituximab). و هو فعال في علاج بعض الأنواع الشائعة من الليمفوما.


و يتم استخدامه منفردا في بعض الحالات، و في حالات أخرى يستخدم بالإضافة إلى العلاج الكيميائي. و استخدامه بجانب العلاج الكيميائي لا يزيد من الأعراض الجانبية للعلاج الكيميائي. على العكس في عديد من المرضى يزيد العلاج بالأجسام المضادة أحادية النسيلة من فاعلية العلاج الكيميائي، كما يزيد من فرص الشفاء عما إذا تم استخدام العلاج الكيميائي وحده.



و الهدف من العلاج بالأجسام المضادة أحادية النسيلة هو تحطيم و القضاء على خلايا الورم الليمفاوي الغير هودجكن ( الخلايا السرطانية ) دون إلحاق الأذى بالخلايا الأخرى الطبيعية. و بالنسبة للأعراض الجانبية للعلاج فهي تحدث عند بداية و أثناء تناول العلاج و تقل تدريجيا في الجرعات التالية. و نادرا ما تستمر أكثر من عدة دقائق أو ساعات.

طريقة العمل
يقوم العلاج بالعلاج بالأجسام المضادة أحادية النسيلة بتدمير الخلايا السرطانية دون إلحاق أي أذى على خلايا الجسم الطبيعية. و ذلك على عكس العلاج الكيميائي الذي لا يستطيع التمييز بين الخلايا السرطانية سريعة النمو و بعض خلايا الجسم الأخرى سريعة النمو، فيظهر تأثيره على بعض خلايا الجسم الطبيعية متمثلا في الأعراض الجانبية له.

جميع خلايا الجسم ( و كذلك الخلايا السرطانية ) تحتوي على علامات بروتين على سطحها تسمى مستضدات Antigens . و الأجسام المضادة أحادية النسيلة مصممة في المعمل بحيث تتعرف على المستضدات الموجودة على سطح بعض الخلايا السرطانية. فعندما تجد علامات البروتين ( المستضدات ) على سطح الخلية السرطانية تتعرف عليها و تقوم بالإمساك بها، مما يؤدي إلى:




  • أن تقوم الخلية السرطانية بتحطيم نفسها.


  • أو تقوم بإرسال إشارات إلى جهاز المناعة بالجسم كي تهاجم تلك الخلايا السرطانية و تقضي عليها.







فمثلا الأجسام المضادة أحادية النسيلة المستخدمة في علاج الليمفوما و المتمثلة في مابثيرا Mabthera ( الريتوكسيماب Rituximab) . يتعرف ال Rituximab على علامات البروتين CD20 الموجودة على سطح الخلايا الليمفاوية السرطانية بي ( B-cells ) . و عندما يقوم بالإمساك بال CD20 فإما أن تقوم تلك الخلايا السرطانية بتدمير نفسها مباشرة، أو يجعل جهاز مناعة الجسم يتعرف عليها و يقوم بمهاجمتها و تدميرها.

و تلك المستضدات موجودة أيضا على سطح الخلايا الليمفاوية الطبيعية B-cells ( إحدى خلايا الدم البيضاء الموجودة بالجسم ). و هذا يعني أن تلك الخلايا الطبيعية يمكن أن يتم تدميرها عند استخدام المابثيرا. و لكن ما يحدث أن الخلايا الجذعية في النخاع العظمي، و هي الخلايا البدائية التي تنمو و تتطور إلى الخلايا الليمفاوية B-cells لا تحتوي على CD20 على سطحها. و بذلك لا يتم تدميرها باستخدام Rituximab ، فتتطور و تنمو لتعويض المفقود من الخلايا الليمفاوية الطبيعية. لذلك بالرغم من أن عدد الخلايا الليمفاوية الطبيعية B-cells ينخفض مؤقتا باستخدام العلاج بالأجسام المضادة أحادية النسيلة، إلا أنه يعود إلى معدله الطبيعي مرة أخرى بعد انتهاء العلاج.

الجرعة و طريقة تناول العلاج
تختلف الجرعة و طريقة تناول العلاج تبعا لنوع الأجسام المضادة المستخدمة في العلاج. فمثلا في حالة استخدام Rituximab الذي يعتبر الأكثر استخداما في حالة الليمفوما، يتم تناوله عبر الوريد من خلال إبرة يتم إدخالها في الوريد ( عادة في الذراع ). و يتم إعطائه كتقطير Drip عن طريق حقن العلاج في زجاجة محلول أولا ثم يتم التقطير ببطء خلال الوريد.

و يتم تناول بعض الأدوية قبل بدء العلاج بالأجسام المضادة أحادية النسيلة لمنع بعض الأعراض الجانبية له مثل الباراسيتامول Paracetamol للتحكم في ارتفاع درجة الحرارة، و مضاد للهيستامين Antihistamincs لمنع حدوث حساسية.

و عادة فإن الأعراض الجانبية تكون بسيطة و تستمر لفترة قصيرة و يمكن التحكم بها بسهولة. و إذا ظهرت أي أعراض جانبية أثناء تناول العلاج فإن الطبيب يقوم بإبطاء التقطير أو إيقافه نهائيا حتى تنتهي أي أعراض جانبية.

و عند بدء العلاج لأول مرة، يبقى المريض في المستشفى طوال الليل أو يقضي طوال النهار بالمستشفى قبل العودة إلى المنزل. أما فيما بعد يكون العلاج أسرع و أغلب المرضى تعود إلى المنزل في نفس اليوم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
علاج الورم الليمفاوي الغير هودجكن NHL Treatment
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فيرس :: المنتدي الثقافي :: المنتدي الطبي-
انتقل الى: